ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل الرفيق والنصير الشيوعي (طه صفوك العلكاوي) فجر هذا اليوم في منفاه الإجباري (هولنده)، أن رحيله المفاجئ وبهذا الوقت يشكل خسارة لعائلته ورفاقه وحزبه، وبرحيله فقدنا نحن في الحزب الشيوعي الكوردستاني رفيقا شجاعا عرفته جبال كوردستان التي ناضل في ربوعها ضد النظام الدكتاتوري المقبور أكثر من عشر سنوات، لقد كان الرفيق ابو ناصر محبا لشعبه وحزبه حريصا على تقديم ما يستطيع لهما، لهذا نتقدم باحر التعازي لزوجته وأبنه وعائلته ورفاقه جميعا.

لروحه السلام الابدي ولنا نحن رفاقه الصبر الجميل على رحيله

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي الكوردستانى

(٢١كانون الاول٢٠١٨)