ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

هل لدى الكورد اولويات عندما يفكرون بوضعهم و هم مازالوا محاصرون بشتى المشاكل و العراقيل المستعصية و المعقدة جدا؟ انا من ناحيتي احس بالم كبير، عند ملاحظة الذين يحموننا في كردستان و هم كيف يفكرون بسذاجة و تدل على انهم لم يستفيدوا من فترة حكم الاقليم منذ اكثر من عقدين، لا بل لا تجد لديهم اولويات ستراتيجية و تجدهم دائما غارقين في تنظيم الكرنفالات و الاحتفالات التي تصرف عليها مبالغ كبيرة و الشعب بحاجة ماسة اليها، بينما امامنا الكثير من الخطوات الكثيرة و الهامة لكي نخطوها و ننجزها، لكي ناخذ شعبنا الى بر الامان، اي لا يستفيدون ابدا من اخطاء الماضي و كما حدث اثناء الازمة و الخلافات مع الحكومة الفدرالية قبل اربع سنوات و لم يستنبطوا منها الدروس البليغة، لا بل نجدهم مثل المثل العراقي القائل، عادت حليمة الى عادتها القديمة؟؟ و لم نحاول ان نضع الولويات و ببتعد عن بعض الظواهر الساذجة و غير ناضجة مثل خلق بعض المناسبات و الاحتفالات و الكرنفالات و المهرجانات التي ليس اي جدوى للشعب، لا بل تثقل كثيرا كاهل المواطن من الناحية الاقتصادية، كذلك فبدلا من التوجه الى مشروع الاصلاح الاساسي و فرز المستحق و غير المستحق لكي نخفف من عبء الميزانية و نستطيع الوقوف امام الازمات و عدم انتظار الرحمة من الحكومة الفدرالية التي لم تهتز مثلما اهتزت حكومة الاقليم عندما عجزت تماما امام دفع رواتب الموظفين و المتقاعدين طيلة اربع سنوات الماضيةالى ان جاءت حكومة عادل عبدالمهدي التي التزمت بدفع رواتب موظفي و متقاعدي الاقليم و انتعشنا قليلا، لكن و بدلا من الاستفادة من هذه الخطوة و نضع اولويات امامنا و نبتعد عن الصرف في بعض المناسبات ودفع المواطن الى الصرف بدون اي مبرر مثل شراء الزي الكردي بمناسبة يوم الوطني للزي الكردي؟،طيب الم يكن الجخوش و الخونة يرتدون الزي الكردي عندما كانوا القوات العراقية لضرب الشعب و المعارضة التي كانت موجودة في كردستان ؟؟لقظ شارك هؤلاء الجحوش في عمليات الانفال و حرق القرى الكردية و هم يرتدون الزي الكردي القومي؟؟ يجب من الان فصاعدا ان نصع امامنا الاولويات الاستراتيجية و نبتعد عن سذاجة الادارة و الحكم في الاقليم.. نجاة خوشناو ..كاتب و مترجم ادبي..