ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

قامت مجموعة من المجرمين مجهوليي الهوية بتاريخ ١۰ كانون الأول باغتيال المناضل الشيوعي والناشط المدنى، الرفيق علي نجم عبدالله اللامي، اثناء عودته من ساحة التحرير الى منطقة الشعب.

كان اللامي عضو اللجنة الفكرية والثقافية لجنة محلية الحزب الشيوعي العراقي في واسط وكان ناشطا مدنيا و شاعرا معروفا بين اوساط الشعراء والمثقفين. ترك رحيله اثرا كبيرا في مجال العاملين في المجال الثقافي.

اننا في الحزب الشيوعي الكوردستاني نستنكر هذه الجريمة بشدة ونطالب بالكشف عن هوية المجرمين و تقديمهم الى العدالة ومحاكمتهم محاكمة عادلة، وكما نحمل الجهات الحكومية مسؤلية حماية المتظاهرين السلميين وامنهم.

اننا اذ نعزي رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي و عائلة الشهيد وأصدقائه، نجدد عهدنا للرفيق الشهيد علي اللامي بان نكون اوفياء لدماء الشهداء ونتواصل في مسيرتنا من اجل تحقيق المساواتية والعدالة الاجتماعية واسعاد الشعب و حرية الوطن.

كل المجد والخلود لشهداء الشعب والحزب

  المكتب السياسي

للحزب الشيوعي الكوردستاني – العراق

13كانون الاول ٢٠١٩